hamada & ahmed

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي دولتنا الصغيره وتكبيرها
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة جمهورية حماده واحمد
hamada & ahmed

افلام عربى وافلام اجنبى وكليبات عربى وكليبات اجنبى واغانى عربى واغانى اجنبى واحلى الصور وبرامج عامه وبرامج ايفون والعاب جامده واحلى المسلسلات واجمل مسرحيات
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 كَمـا آلـمَـتـْـني ..عـَـلـًـمـَـتني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حماده
رئيس الجمهوريه
رئيس الجمهوريه
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 407
العمر : 33
الموقع : www.lziz.ahlamontada.com
العمل/الترفيه : فى فضاء النت
المزاج : good
نشاط العضو :
100 / 100100 / 100

الدوله :
السٌّمعَة : 1
نقاط : 36724
تاريخ التسجيل : 15/01/2008

بطاقة الشخصية
hamada:

مُساهمةموضوع: كَمـا آلـمَـتـْـني ..عـَـلـًـمـَـتني   الأربعاء يوليو 29, 2009 6:06 pm

لحظة غضب ..فيها نفقد كل جميل ..
ونخنق كل فرحــه ..
ونغتال كل الأمانـي ..
هي لحظة فقط .. ولكننا ..
فيها نؤلم ونجرح ونذبح من الوريد للوريد ..
هي ..
(( لحظة الغضب والتهور ))
فيهــا نغتال قلوب ٍ أحبت ..
فيها ... يموت العقل ويحتضر التروي ..
و فيها .. تنغلق كل أبواب التفاهم ..
وفيها .. يُفـتح للـ ألم كل الأبواب ..
و فيها تُغتـال كل بــراءة..ويُقـتل كل جميل ..
و فيها تذبــل كل ورود المحبــــة ..
وتبــرز كل اشواكهاا ..
فيها نحاكم ونقرر ..
كثيراً ٌمانـندم عليها ونـتـمنى ان تزول من ذاكـرة عمرنا
ولكن هيهات ... كيف وقد فات الأوان ..
كيف وقد شقًـت هذه اللحظة في جدار العمر صدعاً لا يمكن رأبه ..
كيف وقد حفرت خندقاً لا يمكن دفنه ...
وكيف وقد وسمت في القلب جرحاً لا يمكن برؤهـ ..
هناك من يدفع الثمن لا محالة ..
ثمن ٌ باهض يُدفع من رصيد المحبة والسعادة ...
يُدفع من رصيد الارتياح والشعور بالأمان ..
يُدفع من رصيد المشاعر ..
مشاعر ٍ من الظلم أن تكون هي الثمن ...
مشاعر وُجـدت لتبقى وتتنفس ..
لا ان تموت وفي لحظة غضب ..
هذه اللحظات التي يغيب فيها العقل ..
ويكون التسرع والتهور هو المحرك للسان وللمشاعر ..
هي والله من اخطر اللحظات في عمر الإنسان وأكثرها فتكاً به ..
فتكاً بالحب والاحترام والمودة ..
ومع هذا ..
ومع كل مافيه من ألم ..
أجد أن هذه اللحظات القاتلة والمميتة هي دروس نتعلم منها ..
نكتشف فيها جوانب ربما غيًـبتها عن نواظرنا جوانبٌ أخرى ..
نرى فيها من زاوية ربما استقامة نواظرنا لم تُـتـح لنا الفرصة أن نراها ..
النار تُحرق بلا شك.. لكننا أيضا نستمد منها الدفء والضوء ..
السكين تجرح بلا شك .. لكنها أيضا تفتح للطبيب طريقا لـ إستئصال الورم ..
هذه هي الحياة .. تجرحنا .. وقد تـُعمينــا ..
لكنها ايضا تصقلنا وتعلمنا ..
فـ مثلما هي صفعتنا .. أزاحت شيئا من الظلام كان يكتسينا ..
فـ شكراً لكل لحظة ألم ..
وشكراً لكل كلمة .. خرجت في لحظة غضب ..
فـهي
كَمـا آلـمَـتـْـني ..عـَـلـًـمـَـتني

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://lziz.ahlamontada.com
 
كَمـا آلـمَـتـْـني ..عـَـلـًـمـَـتني
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
hamada & ahmed :: اسلامى وتعارف واشعار :: التعارف والتهانى والاشعار-
انتقل الى: